الشَّرح المكتوب لدرس المصدر الميميُّ، والمصدر الصِّناعيُّ

يسري سلال 08 أكتوبر 2018 | 8:15 م 230 مشاهدة

شرح درس

(المصدر الميميُّ، والمصدر الصِّناعيُّ ) 

 

أوَّلا: المصدر الميمي

 

تعريفه:

هو مصدر يبدأ بميم زائدة، ويدل على الحدث مثل المصدر الأصلي.

أو هو اسم دل على المعنى المجرد من الزمن مثل المصدر.

مثل (موعد ) التي بمعنى وعْد في المثال الآتي:

كنت على موعد (وعْد ) مع أصدقائي.

 

طريقة صياغته:

    المصدر الميمي أوزانه و طريقته هي نفس أوزان وطريقة صوغ  اسمي الزمان والمكان (في الثلاثي، وغير الثلاثي )، واسم المفعول من غير الثلاثي، ويختلف عنهما في أنه يمكن إحلال المصدر العادي محله.

 

ويصاغ على النحو التالي:

1 – من الفعل الثلاثي على وزن (مَفْعَل ):

مثل: شرب: مَشْرب – وقى: مَوْقى – يئس: مَيْأس. 

فإن كان الفعل (مثالا ) معتل الأول وكانت لامه صحيحة, وفاؤه تحذف في المضارع، يكون مصدره على وزن (مَفْعِل ):  

مثل: وعد: مَوْعِد – وضع: مَوْضِع – وقع: مَوْقِع. 

 

2 – يأتي من غير الثلاثي على وزن الفعل المضارع، مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة، وفتح ما قبل الآخر:

مثل: أخرج: مُخرَج – أقام: مُقَام – استغفر: مُستغفَر.

 

س1: كيف نفرق بين كل من اسم الزمان واسم المكان، واسم المفعول، والمصدر الميمي، من غير الثلاثي؟

جـ: الذي يفرق بين كل من اسم الزمان واسم المكان واسم المفعول والمصدر الميمي من غير الثلاثي هو سياق الجملة: فنقول:

1 – البئر مُسْتَخْرَج الماء .               

في المثال الأول: كلمة (مُسْتَخْرَج ) اسم مكان.

2- الماء مُسْتَخْرَج من البئر.        

في المثال الثاني اسم مفعول.

3- مُسْتَخْرَج الماء صباحا.        

في المثال الثالث اسم زمان.

4- استخرجت الماء مُسْتَخْرَجا عجيبا.      

في المثال الأخير مصدر ميمي.

 

الخلاصة:

1 – علامة الكلمة أن تكون مصدرا ميميًا  أننا نستطيع أن نحذفها، ونضع  بدلها المصدر الأصلي للفعل، دون أن يتغير المعنى.

مثل:

نهَجَ عمر بن العزيز منْهَجَ (نهْج ) جده العظيم عمر بن الخطاب، وسلك مَسْلَكَه (سلوكه ).

 

2 – قد تزاد على صيغة المصدر الميمي تاء في آخره:

مثل:

(فَسَدَ: مَفْسَدة ) – و (هلكَ: مَهْلَكَة ) – و (هَانَ :  مَهَانة ) – و (حَبَّ:  مَحَبة ).

 

 

 ثانيًا: المصدر الصناعي

 

تعريفه:

    هو اسم زيد على آخره حرفان هما ياء مشددة، تليها تاء تأنيث؛ للدلالة بهذه الصفة الصناعية على معنى المصدر.

 

طريقة صياغته:

يُصاغ المصدر الصناعي من الجامد ومن المشتق.

أمثلة :

(الحُرِّيَّة ) – و (الإِنْسانِيَّة ) – و (الحَجَريَّة ) –  و (الوَطنيَّة ) –  و (الهَمَجِيَّة ) – و (المَدَنيَّة ). 

 

مهم جدا:

    قد يتشابه المصدر الصناعي والاسم المنسوب  في طريقة الصياغة، ونفرق بين المصدر الصناعي والاسم المنسوب بسياق الجملة، فمثلا إذا قلنا:

    الرأسمالية مذهب غربي، وقلنا المذاهب الرأسمالية دخيلة علينا، فكلمة الرأسمالية في المثال الأول مصدر صناعي، وفي المثال الثاني كلمة منسوبة، ولعلك لاحظت وقوعها صفة في حال كونها اسما منسوبا.

إذن: الاسم إذا كان صفة فهو اسم منسوب.

وإذا كان غير ذلك فهو مصدر صناعي غالبا.