الشَّرح المكتوب لدرس الاستثناء

يسري سلال 08 أكتوبر 2018 | 7:41 م 355 مشاهدة

شرح درس

(الاستثناء )

 

المستثنى اسم يذكر بعد أداة من أدوات الاستثناء ومخالفا ما قبل الأداة في الحكم.

مثل: برأ القاضي المتهمين إلا متهمًا.

 

س : ممَ يتكون أسلوب الاستثناء؟

جـ : يتكون من:

1 – المُستثنَى منه. وهو الاسم الذي يقع قبل أداة الاستثناء، ويجوز حذفه من الجملة.   

2 – أداة الاستثناء:

[إلا، غير , سوى ] – [عدا، خلا، حاشا ] – [ما عدا، ما خلا ].   

3 – المُستثنَى: الاسم الواقع بعد أداة الاستثناء.

                  

أنواع جمل الاستثناء:

1 –  جملة مثبتة: أي لا أداة نفي  فيها.

2 –  جملة منفية: أي تبدأ بأداة نفي [لم – لن – لا – ما – ليس ].

3 –  جملة تامة: أي ما كان المستثنى منه مذكورًا في الجملة، وليس محذوفًا.

4 –  جملة ناقصة: وهي التي لا يذكر فيها المستثنى منه، ومعنى الجملة ليس تامًا (غير مكتمل ) قبل أداة الاستثناء.

 

س: ما أنواع أساليب الاستثناء ؟

جـ: أنواع أساليب الاستثناء:

1 – تام مثبت.            

2 – تام منفي.         

3 – ناقص منفي.

 

أولًا: المستثنى بـ (إلا)  وأحكامه:

له ثلاثة أحكام وهي:

1 – يجب نصبه إذا كانَ الكلامُ تامًّا مُثبتًا .

مثل: انصرف الضيوف إلا ضيفًا.

 إلا: أداة استثناء حرف مبني على السكون.

ضيفًا: مستثنى منصوب، وعلامة نصبه الفتحة.

 

2 – إذا كان الكلام تامًّا منفيًّا فيجوز نصبه على الاستثناء، أو اتباعه للمستثنى منه في إعرابه على أنه بدل.

مثل: لم يحضر المسئولون إلا المحافظَ, المحافظُ.

حيث يعرب المحافظ على أنه مستثنى منصوب, أو بدل مرفوع من (المسئولون ).

 

3 –  إذا كان الكلام منفيًّا ناقصًا يعرب حسب موقعه في الجملة، وتكون (إلا ) في هذه الحالة مُلغاة لا عمل لها.

مهم:

 لإعراب ما بعد (إلا ) في الحالة الثالثة بسهولة: احذف أداة النفي وأداة الاستثناء، مع ملاحظة أنه لا يمكن حذف (ليس )؛ لأن لها تأثيرًا إعرابيًا في الجملة، بينما باقي أدوات النفي الأخرى لا تؤثر.

 

مثل: وما محمد إلا رسول.                  

رسول: خبر مرفوع، وعلامة الرفع بالضمة.

 

– لم ينجح إلا طالب.                         

طالب: فاعل مرفوع، وعلامة الرفع بالضمة.

 

–  ما صافحت إلا أخاك.                       

أخاك: مفعول به منصوب، وعلامة النصب الألف.

 

– لم يعالج إلا المريض.                      

المريض: نائب فاعل مرفوع، وعلامة الرفع بالضمة.

 

ملاحظة مهمَّة:

   غالبًا إذا كان المستثنى منه مجرورًا، والجملة منفية فالمستثنى يعرب حسب موقعه في الجملة؛ لأن الكلام ناقص منفي.

مثل: ما حضر من الوزراء إلا (وزيرٌ ).                        

فاعل.

لم أشاهد من المباريات إلا (مباراةً ).                    

مفعول به.

 

مهم:

في المثالين السابقين قد يتخيل الطالب أن الكلام تام منفي، مع أنه ناقص منفي، وهناك طريقة بسيطة لمعرفة هل الكلام تام منفي؟ أم ناقص منفي؟

وهذه الطريقة هي: حذف أداتَي النفي والاستثناء، فإذا تم معنى الجملة في ذهنك فالكلام إذن تام منفي، أما إذا لم يتم فالكلام ناقص منفي، و ما بعد (إلا يعرب ) عندها حسب موقعه في الجملة.

 

ثانيًا:  المستثنى بـ (غير – سوى ) :

المستثنى بـ (غير – سوى ) يجب جره بالإضافة [أي يعرب مضافًا إليه مجرورًا ].

مثل: أضاءت مصابيح الشارع سوى مصباحٍ.        

مضاف إليه مجرور.

 

أمَّا إعراب (غير – سوى ) فإنَّهما يأخذان حكم المستثنى بـ (إلا ) في أحواله الثلاثة:

 

1 – فإن كان الكلام تامًّا مثبتًا: وجب نصبهما:

مثل: فهم الطلاب القاعدة غيرَ أحمد.

غير: مستثنى منصوب، وعلامة نصبه الفتحة، وهو مضاف.

أحمد: مضاف إليه مجرور.

 

– ركب المسافرون الطائرة سوى مروان.

 سوى: مستثنى منصوب، وعلامة النصب الفتحة المقدرة على آخره، وهو مضاف.

مروان: مضاف إليه مجرور.

 

2 – وإن كان الكلام تامًّا منفيًّا: جاز نصبهما أو إعرابهما بدلًا:

مثل: ما نجح الطلاب غيرَ [غيرُ ] أو سوى ْ طالب.

غيرَ  [غيرُ] أو سوى: مستثنى منصوب، أو  بدل مرفوع

 

3 – إذا كان الكلام ناقصًا منفيًّا: أعربتا حسب موقعهما في الجملة:

مثل: ما أعطيت غيرَ [سوى ] المحتاج.      

غيرَ [سوى ]: مفعول به منصوب.

 

– ما احتُرِمَ غيرُ [سوى] العامل.  

غيرُ [سوى ]: نائب فاعل مرفوع.

 

ثالثًا: المستثنى بـ (عدا – خلا –  حاشا ):

(عدا – خلا –  حاشا ): تعرب إما حروف جر، وما بعدها اسمًا مجرورًا، أو أفعالا  ماضية، وما بعدها مفعولا به.

مثل: حضر الطلاب جميعًا عدا طالبٍ – طالبًا.

عدا طالبٍ:

عدا: حرف جر مبني.                

طالبٍ : اسم مجرور.

عدا طالبًا:

عدا: فعل ماضٍ جامد مبني على الفتح المقدر، وفاعله ضمير مستتر وجوبًا.

طالبًا: مفعول به منصوب. 

 

أمَّا (ما عدا – ما خلا ) فيعربان فعلَين ماضيَين، وما بعدهما مفعول به منصوب:

مثل: قرأت جميع قواعد النحو ما عدا قاعدةً.        

قاعدةً: مفعول به منصوب.

 

تذكـّر:

1 – (حاشا ) لا تسبقها ما.                   

2 – (إلا ) حرف استثناء أو حصر.

3 – (غير – سوى ) اسمان يأخذان إعراب المستثنى بـ (إلا ).