إعراب الفعل المضارع – للصَّفِّ الثَّاني الثَّانويِّ

يسري سلال 08 أكتوبر 2018 | 8:09 م 710 مشاهدة

شرح درس

(إعراب الفعل المضارع )

 

الفعل المضارع فعل  معرب، أي (يرفع، وينصب، ويجزم ).

 

1 – رفع الفعل المضارع:

    يرفع الفعل المضارع إذا لم تسبقه أداة نصب أو أداة جزم، ولم يكن معطوفًا على فعل منصوب أو مجزوم.

 

علامات رفع الفعل المضارع:

– يرفع بالضمة الظاهرة إذا كان الفعل صحيح الآخر:

مثل:              

يتفوقُ المخلص في مذاكرته.

– ويرفع بالضمة المقدرة إذا كان الفعل معتل الآخر:

مثل:              

المجتهد يسعَى إلى التفوق.

المؤمن يرجُو عفو الله دائمًا.

– “إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ “. (القصص: من الآية56 ).

– ويرفع بثبوت النون إذا كان من الأفعال الخمسة: 

مثل:             

المؤمنون يسعدون بالقرب من الله.

الطالبان يستعدان للامتحان.

أنت تحافظين على الصلاة دائمًا.

 

2 –  نصب الفعل المضارع:

ينصب الفعل المضارع إذا سبقته  إحدى أدوات النصب التالية:

[أنْ –  لن – كي – لام التعليل – حتى – واو المعية – لام الجحود – فاء السببية – إذن ].

 

علامات نصب الفعل المضارع:

1- الفتحة الظاهرة: إذا كان الفعل صحيح الآخر، أو معتلًا بالواو أو الياء:

مثل:

لن أقولَ إلا الحق.     

لا بد من الاجتهاد كي نسموَ.       

على القاضي أن يقضيَ بالحق.

2 – الفتحة المقدرة: إذا كان الفعل معتل الآخر بالألف:

مثل:

لن أسعىْ في شر أبدًا.

3 – حذف النون: إذا كان من الأفعال الخمسة:

مثل:

عليكم أن تصلوا؛ فالصلاة سبيل الراحة النفسية.

 

ملاحظة:

الفعل المضارع المعطوف على فعل مضارع منصوب  قبله منصوب مثله:

مثل:

علينا ألا نتكاسلَ ونتخاذلَ في البحث عن التفوق.

 

أمثلة لأدوات نصب الفعل المضارع:

أنْ: وهي حرف مصدري.

مثل:

عليك أن تجتهدَ – عليكم أن تجتهدوا.

 

لن: تنفي الفعل في المستقبل:

مثل:

لن يرحم الله المتخاذلين.

 

كي: ما قبلها سبب وتعليل لما بعدها:

مثل:

اجتهدوا  كي تلحقوا بركب التفوق.

 

لام التعليل:

مثل:

اعبد الله مخلصًا لتنال رضاه.

 

حتى: تفيد الغاية إذا كانت بمعنى (إلى أن ):

مثل:

سأعبد الله حتى أموتَ.

 

حتى: تفيد التعليل إذا كانت بمعنى (لكي ):

مثل:

اجتهد حتى تحققَ أحلامك في الحياة.

 

واو المعية: وهي التي تفيد حصول ما قبلها مع ما بعدها؛ فهي بمعنى (مع )، وتفيد المصاحبة: ودائمًا تسبق بـ (نهي – نفي ).

مثل:

لا تَنْهَ عَنْ خُلُق وَتَأْتِيَ مِثْلَهُ     ***    عارٌ عَلَيْكَ – إِذا فَعَلْتَ – عَظيمُ

لم آمر بشيء وأخالفه. 

 

لام الجحود: وهي تفيد الإنكار الشديد، ويشترط فيها أن تسبق بكون منفي (ما كان – لم يكن ) حتى تكون من أدوات النصب:

مثل: 

– “وَما كانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهمْ “.         

لَمْ يَكُنِ اللهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ.

 

فاء السببية: تفيد أن ما قبلها سبب لما بعدها، وهي من أدوات نصب الفعل المضارع:

س : ما الشروط الواجب توافرها في (فاء السببية ) لتكون من أدوات النصب؟

جـ :  لكي تكون (فاء السببية ) من أدوات نصب الفعل المضارع لا بد أن تكون مسبوقة بما يدل على:

أ –  النفي:

مثل: ما فعلت ذنبا فأنــدمَ.

ب –  الطلب: ويشمل (الأمر – النهي – الاستفهام – التمني – الرجاء ):

مثل:

1 – اجتهدوا في دراستكم فتحققوا ما تريدون.

2 – لا تتكاسلوا عـن العبــادة فتندمــوا.

3 – هل تخرج ما عليك من زكاة فتنال الثواب.

4 – ليتنا نرضى ضميرنا فيرضى عنا الله.

5 – لعل الامتحان يأتي سهلًا فنستريح.

إذن: فاء السببية حرف جواب وجزاء ونصب واستقبال.

مثل:

إذن تتفوق، جوابًا لمن قال: سأجتهد.

 

3 جزم الفعل المضارع:

 يجزم الفعل المضارع في ثلاث حالات:

أ – إذا وقع بعد أداة تجزم فعلا واحدا، وهي:

1، 2 –  لم، لمّا، وهما أداتا جزم وقلب: لم يسافرْ محمد، لما يعُدْ علي.

3 – لام الأمر: لتحكمْ بين الناس بالعدل.

‏4 – لا الناهية: “لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى “. (البقرة: من الآية264 ).

 

ب – إذا وقع بعد أداة من الأدوات التي تجزم فعلين [أدوات الشرط الجازمة ]، ويسمى الفعل المجزوم الأول فعل الشرط، والفعل المجزوم الثاني فعل جواب الشرط.

 

أدوات الشرط الجازمة هي: إنْ، إذ ما،  مَنْ، ومَا، ومَهْمَا، ومَتَى، وأيَّانَ، وأَيْنَ، وأيْنَما، وأَنَّى، وحَيْثُما، وكيْفَما، وأَيّ.

 

مكوِّنات أسلوب الشَّرط:

أسلوب الشرط الجازم يتكون من ثلاثة أركان هي:

1 – أداة الشرط الجازمة.

2 – فعل الشرط.

3 – فعل جواب الشرط.

 

أمثلة لأدوات الشَّرط الجازمة:

 إنْ: وهي حرف لربط الجواب بالشرط:

مثل:

إن تفعلْ الخير تنلْ رضا الله.

 

 إِذْمَـا: حرف بمعنى (إِنْ ) الشرطية:

مثل: إِذْما تَقُمْ أَقُمْ، فمعناه: إِنْ تَقُمْ أَقُمْ.

 

 مَنْ: اسم شرط للعاقل:

مثل:

– “مَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا “. (الطلاق: من الآية2 ).

 

 ما: اسم شرط لغير العاقل:

مثل:

“وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ “. (البقرة: من الآية197 ).

 

 مهما: اسم شرط لغير العاقل:

مثل:

أَغَرَّكِ مِنِّي أَنَّ حُبَّكِ قاتِلي *** وَأَنَّكِ مَهْمَا تَأْمُرِي القَلْبَ يَفْعَلِ

 

 متى: اسم شرط للزمان:

مثل:

متى تهملْ دروسك ترسبْ.

 

 أيان: اسم شرط للزمان:

مثل:

أيان تخرجْ أخرجْ معك.

 

 أَيْنَ، وأيْنَما، وأَنَّى، وحَيْثُما: أسماء شرط للمكان:

مثل: 

“أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ المَوْتُ “. (النساء: من الآية78 ).

حَيْثُمَـا تَسْتَقِـمْ يُقَدِّرْ لَكَ اللهُ *** نجَاحًا في غابِـرِ الأَزْمـان

أنى  تتوكل على الله يــوفـقــك

 

 كيفما: اسم شرط للحال:

مثل:

كيفما تعامل الناس يعاملوك.

 

 أي: اسم شرط معناها بحسب ما تضاف إليه، فتكون للعاقل، أو لغير العاقل، أو ظرف زمان أو ظرف مكان:

أي للعاقل: مثل:

أي طالب يجتهد يتفوق.

أي لغير العاقل: مثل:

أي كتاب تقرأه تستفد منه .

أي للزمان: مثل:

أي يوم  تخرج فيه أخرج معك.

أي للمكان: مثل:

أي متحف تزره يضف لك من المعلومات الكثير.

 

 ملاحظات:

1 – أدوات الشرط [من، ما، مهما ] تعرب مبتدأ إذا كان فعل الشرط لازمًا أو متعديًا استوفى مفعوله.

مثل:

من يطع والديه ينل رضا هما – مهما تفعل من خير، تنل خير الجزاء.

 

2 – أدوات الشرط [أين، أينما، أنى، حيثما ] تعرب  ظرفًا منصوبًا لفعل الشرط.

 

3 – أداة الشرط [كيفما ] تعرب حالًا غالبا.

 

4 – لا يؤثر على أدوات الشرط في العمل دخول حروف الجر عليها، نحو:

– “على أيِّهِم تنزلْ أنزل ْ”.

 

5 – حيث، وإذ: لا تصبحان للشرط إلا إذا اتصلت بهما (ما ).

 

 6 – فعل الشرط الجازم أو جوابه إذا كان ماضيًا أو أمرًا يكون مبنيًا في محل جزم.

 

– أدوات الشرط غير الجازمة هي: إذا – لو – لولا – كلما – لما الحينية .

وهي لا تجزم الفعل بعدها، وإنما تربط فقط بين فعلي الشرط والجواب، أي بمعنى أن الفعل يكون بعدها مرفوعا إذا كان مضارعا، ويكون مبنيًا إذا كان ماضيًا.

مثل:

إذا انتشر العلم عمّ الرخاء.

لو انصف الناس استراح القاضي.

لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع.

كلما تقدم شبابنا ارتقتْ بلادنا .

لما التقى الجمعان ثبت الشجاع وفر الجبان.

 

اقتران جواب الشرط بالفاء:

يجب اقتران جواب الشرط بالفاء في الحالات الآتية:

 

1 – إذا كان جواب الشرط جملة اسمية، أو جملة (إن ) أو إحدى أخواتها:

مثل:  

إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ فاللهُ ناصرُكُم.

إن تعاشر اللئام فإنك منهـم.

 

2 – إذا كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها طلبي (الأمر – النهي – الاستفهام ):

مثل:  

قل إنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فاتَّبِعُوني يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ

مهما تواجه من مصاعب فلا تتـرددْ.

لو خرجت فهل ستعود سريعًا؟

 

3 – إذا كان جواب الشرط جملة منفية بعد (لن ):

مثل:  

من يزرع شوكًا فلن يحصد قمحًا.

 

4 – إذا كان جواب الشرط جملة فعلية منفية بـ (ما ):

مثل:  

من يعصِ الله فما نال رضاه.

 

5 – إذا كان جواب الشرط جملة فعلية مسبوقة بـ (قد ):

مثل:  

من أطاعَ هواه فقد ضــــلّ.

 

6 – إذا كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها جامد  كـ (عسى – ليسَ – نعْمَ – بئْسَ – حبَّذا – لا حبَّذا ):

مثل:  

من يتراجع عن الحقّ فبئس ما صنـع.

متى تستقم فعسى أن يحالفك التوفيـق.

قال الرسول: “من غشنا فليس منا “.

 

7 – إذا كان جواب الشرط جملة فعلية مسبوقة (بالسين أو سوف ):

مثل:  

من سلَّ سيف البغي فسيُقتل بـه.

– “وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا “.

 

وقد جُمعت هذه الأحوال السبع في قول الشاعر:

اسْمِيَّةٌ طَلبِيَّةٌ وبِجَامِدٍ                    وبما ولَنْ وبِقَدْ وبالتَّسْويف.

 

 ملاحظات:

1 – حين تقترن الفاء بجواب الشرط الجازم فتذكر أن الجملة الفعلية أو الاسمية المتصلة بها الفاء ستكون في محل جزم جواب الشرط.

 

2 – الفعل المضارع الواقع في جواب الشرط  المقترن بالفاء يعرب حسب موقعه في الجملة.

مثل:  

متى تجتهد فسوف تسمو [فعل مضارع مرفوع بالضمة ].

 

3 – إعراب الفاء: 

الفاء: إما أن تقول واقعة في جواب الشرط، أو رابطة لجواب الشرط.

 

4 – علامات جزم الفعل المضارع:

أ – السكون: إذا كان الفعل صحيح الآخر.  

مثل:              

لينفقْ كل منكم في سبيل الله.

 

ب – حذف حرف العلة: إذا كان الفعل معتل الآخر.       

مثل:  

لم يدعُ المؤمن للشر.

ج – حذف النون: إذا كان من الأفعال الخمسة.          

مثل:  

الرجال لم يتركوا القتال حتى النصر.

 

5 – الفعل المضارع المعطوف على فعل مضارع مجزوم قبله فهو مجزوم مثله.

مثل:

إن تذاكرْ بإخلاص وتجتهدْ ينادِك التفوق.

 

جزم المضارع في جواب الطلب:

يجزم المضارع جوازًا إذا وقع جوابًا للطلب [الأمر، أو النهي ].

مثل:

– “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ “.

لا تقصروا في عملكم تنالوا النجاح.

 

ولجزم المضارع في جواب الطلب شروط هي:

1 – أن يتقدم الطلب على الفعل المضارع.

2 – أن يكون المضارع المجزوم مترتبًا على الطلب بأن يكون مسببًا عنه؛ فلا يجوز الجزم في مثل: اغتنمْ فرصة تظهرُ لك.

 

بناء الفعل المضارع:

الفعل المضارع مبني في حالتين:

1 – مبني على السكون: إذا اتصلت به نون النسوة:       

مثل: 

الطالبات يرسمْنَ الأعلام.

 

2 – مبني على الفتح: إذا اتصلت به نون التوكيد:          

مثل: 

والله لَتنتصرَنَّ أمّتنا.