سجل الزوار

يسري سلال 29 مايو 2019 | 11:41 ص 480 مشاهدة

أكتب رسالة جديدة لسجل الزوار

 
 
 
 
 
الحقول المعلمة ب * مطلوبة.
نلتزم بعدم نشر بريدكم الإلكتروني.
لن تنشر رسالتك الا بعد الموافقة عليها.
لدينا الحق في تعديل ، حذف أو عدم أظهار رسالتك.
130 رسائل.
سجل الزوار  محمد محيي من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 2:13 م:
ربما لم أقرأ في حياتي كهذا .. أ/ يسري سلال صاحب موقع نحو دوت كوم، والعديد من التطبيقات للأندرويد والأيفون الخاصة بتسهيل النحو والبلاغة.. لا أخفيكم سرًا، فلقد تعلمت منه الكثير ... لا أدري أستاذي أواسيك في محنتك أم أبقى ناقمًا على مجتمع لم يقدر قيمة عالم مثلك؟! كل جملة قرأتُها أنبتت في قلبي كرهًا لنظامٍ ودولة لم تقدر قيمة معلم وعالم مثلك. شيروا ياأهل الخير .. لعلنا نجد العون من أهل العون
سجل الزوار  Aly Elazab من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 2:10 م:
يا سيدي الفاضل كم شاهدت ورأيت كم من الأخطاء الاملائيه وخاصه من مدرسي اللغه العربيه طوال فتره عملي كمدير لمدارس اعداديه واليك مثال مدرس اول لغه عربيه كتب لي يوما طلب نقل مذيل بتوقيعه وكتب كلمه دفعه ٨٩ هكذا( دفعت ٨٩)
سجل الزوار  ‏الأيوبي سمير صلاح‏ من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:51 م:
شفاك الله تعالى يا أحد سدنة اللغة العربية الأفاضل الأستاذ يسري سلال ورزقك من يعينك على ما أنت فيه ويخفف مما تعانيه
سجل الزوار  سامي أبو الخير من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:49 م:
أليس من حق هذا الأستاذ الأديب أن يعالج في الخارج على نفقة الدولة نسيت أنه ليس فنانا أومهرجا لينال تلك المنزلة الرجاء كما حركتم قضية المعلمين في مجلس الشعب اشتركوا معي في هاشتاج #عالجوا-يسري-سلال
سجل الزوار  عبد المنعم حلمي من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:48 م:
حفظك الله في أولادك جميعا وجعلهم قرة عين لك في الدنيا والآخرة . ثم نسأل الله شفاء معجلا لك ولكل من يئن من الألم . حفظكم الله ورعاكم
سجل الزوار  لؤي محمد أحمد من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:48 م:
يااااااااارب ماهذا القلب الذي تحمل بين جنبيك أيها النبيل ... شفاك الله وعافاك وأسبل عليك من النِعم من حيث تدري ولا تدري .. أقرأ وينهمر الدمع مدرارا من فرط الشجن والألم الذي تعانيه .. لله درك أيها النبيل وتحية مودة وإجلال لك من السودان ..
سجل الزوار  محمد عبدالرحمن محمود من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:47 م:
اسعد الله ايامك استاذي انت مبهر ما هذا الجمال في التعبير والله كلماتك في هذا البوست يجب أن تدرس في البلاغة لمن يبتغي سلاسة وعذوبة وجمال الاسلوب تحياتي يا #ايوب_المعلمين
سجل الزوار  علاء عثمان من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:47 م:
ابو نور استاذنا ومعلمنا الفاضل شفاك الله وعفاك وبارك الله لك ف اولادك وصحتك يارب ونعم المعلم اسعد الله ايامك .
سجل الزوار  عطية أبو كحلة من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:44 م:
لا أجد القول المناسب تعبيرا عن مشاعري فأكتفي بأن أطلب من الله العلي القدير أن يجزيك خير الجزاء وأن يمن عليك بالشفاء العاجل وأن يبارك لك في أولادك وأن يرى بعض المسؤولين هذه الإسهامات المفيدة فيضعوها قيد التنفيذ
سجل الزوار  Mohammed Abed S'alheen من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:44 م:
والله أحبك في الله ولم أكن أعرفك ولم أرك
سجل الزوار  عصام شويقه من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:42 م:
شفاك الله وعافاك أخى الحبيب سرد رائع احسن اننى امام عميد الأدب العربي ربنا يبارك فيك وفي أولادك
سجل الزوار  حسن حجازي عزب من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:41 م:
عهدناك علما متفردا في النحو والصرف ، وهأنتذا تأبى إلا أن تكون إنسانا فريدا ، قل بل ندر أن نجد له مثيلا..... حفظك ربي من كل سوء ومكروه أستاذنا ، شفاك الله وعافاك شفاء لا يغادر سقما ، ومتعك بوافر الصحة والعافية ، والرضا والقبول والتقى والعفاف والغنى ، وجعل أولادك قرة عين لك ولأمهم ، آمين آمين
سجل الزوار  لؤي محمد أحمد من السودان, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:36 م:
ماشاء الله تبارك الله ... الواحد منا عندما يقرأ لك يستمتع بماتكتب سرد قصصي في منتهي الابداع حفظك الله والبسك ثوب العافية الاستاذ يسري سلال ... تحياتي وسلامي من ارض النيلين -السودان-
سجل الزوار  يعقوب خليل من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:34 م:
الحقيقة ما تقدمه لمحبي النحو ولطلابها مجهود رائع يستحق كل الشكر والتقدير. أود أن أقول أيضا أن تطبيق النحو متعة حقيقية. موفق دائما
سجل الزوار  hassan gad من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:32 م:
بوركت أخى الكريم المحب للغة القرآن وجزيت خيرا على توضيحك وإسهابك وإنى لأرجو أن نحبب النحو إلى أبنائنا ونسهله عليهم ولانقف عند المعضلات التى قد نتفق أو نختلف عليها وقد تزيد النحو صعوبة.. وليس أبناؤنا الآن مثلنا فى حرصنا وطلبنا للعلم وليست مناهج تعليمنا كافية أو مشبعة لهم حتى طرق تدريسنا...يكفى أن نعرفهم ماجاد به علينا نحاتنا الأوائل الأفاضل من مسلمات وقواعد ثابتة بعيدا عن الاختلافات النحوية التى تجعلهم كارهين للنحو غير مقبلين عليه. ولقد راعنى طلاب ماليزيا وإندونيسيا وكمبوديا و... من إقبالهم بنهم على النحو وحفظهم للآجرومية وألفية ابن مالك عن ظهر قلب ومعظمنا ليس حافظا..لكن الفرق بيننا وبينهم أنهم يحفظون ولايفهمون.. بارك الله فيك وفى كل محب للغة القرآن.. وأسأل الله العلى القدير أن يشفيك شفاء لايغادر سقما .. اللهم آمين آمين آمين.
سجل الزوار  آل طمان أبو محمد من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:30 م:
الأستاذ يسري سلال من الشخصيات الرائعة في خدمة اللغة العربية وطلابها ومعلميها الآن يرقد على سرير المرض ولم تهتم به الوزارة فلو كان لاعبا لقامت الدنيا ولو كان مغنيا لأصبح حديث الإعلام ولو كان ممثلا لاهتزت له الفضائيات ولو كان مثل خاشقجي لسقطت دول لأجله. أين رجال وزارة التربية والتعليم لإعطاء هذا المفضال حقه من العلاج؟
سجل الزوار  حسن ابن عاصم من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:30 م:
الأستاذ يسري سلال من الشخصيات الرائعة في خدمة اللغة العربية وطلابها ومعلميها الآن يرقد على سرير المرض ولم تهتم به الوزارة فلو كان لاعبا لقامت الدنيا ولو كان مغنيا لأصبح حديث الإعلام ولو كان ممثلا لاهتزت له الفضائيات ولو كان مثل خاشقجي لسقطت دول لأجله. أين رجال وزارة التربية والتعليم لإعطاء هذا المفضال حقه من العلاج؟ وأين معلمونا الكبار أصحاب السناتر من هذا الرجل؟
سجل الزوار  waleed waleed من السودان, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:29 م:
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك شفاء لا يغادر سقما ،وأن يغنيك عن جميع خلقه برحمته سبحانه وتعالى .
سجل الزوار  عثمان مصطفى مساعد من السودان, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:27 م:
أنا صراحة من المعجبين بالأستاذ يسري سلال النحوي وطريقة عرضه للمواضيع تدعوك للبحث إن كنت من الشغوفين بهذا العلم
سجل الزوار  الأيوبي سمير صلاح من مصر, كتب بتاريخ يونيو 6, 2019 على الساعة 1:19 م:
حبيبي 😍الاستاذ يسري سلال يسري من المرونة واليسر سلال فأنت من تستل من النحو عقده ومن الصرف طلاسمه دمت لنا فخرا وقدوة 🌷 ❤ 🌺