آسف واللهِ لو خيَّبتُ ظنَّكم .. ولكن!!

يسري سلال 06 يوليو 2020 | 3:43 ص Uncategorized 117 مشاهدة

معليش .. آسف واللهِ لو خيَّبتُ ظنَّكم .. ولكن:
1 – لماذا يكون اسمك (مكتب كذا للتَّسويق العقاريِّ )، أو (طباعة مذكِّرات )، أو (محلّ كذا للأحذية )، وترسل لي طلب صداقة؟؟!!

2 – لماذا تستمرُّ في إرسال الدَّعوات لي ليل نهار؛ لإبداء الإعجاب بصفحة سوبر ماركت، أو الانضمام لجروب خاصٍّ بالأطبَّاء؟؟!!

3 – لماذا ترسل لي طلب صداقة، رغم أنَّك لا تعرفني ولا أعرفك، وليس عندك أيُّ نيَّةٍ للتَّفاعُل مع ما أكتبه، لا الآن، ولا في أيِّ وقتٍ مستقبلا؟
وإذا كنتَ مهتمًّا بما أكتب، فلِمَ لا تكتفي بالضَّغط على (متابعة )، بدلا من إرسال طلب صداقة؟؟
وما فائدة أن تضمَّ قائمة أصدقائي 5 آلاف صديق، لا أعرف منهم إلا 50، ولا يتفاعل مع ما أكتب إلا 20؟؟!!

4 – لماذا تبحث عن رقمي على الانترنت، ثمَّ تسمح لنفسك بالاتِّصال بي، وإيقاظي من نومي (الذي لا سبيل إليه إلا بحقنة مسكِّنة )، فقط لأنَّك تريد تزجية وقت فراغك بمناقشتي لساعاتٍ على الهاتف في قضايا نحويَّة، رغم أنَّني لا أتحمَّل مكالمةً هاتفيَّةً مدَّتها 30 ثانية، ولا أتواصَل هاتفيًّا، ولا حتَّى مع إخوتي وأقرب المقرَّبِين منِّي؛ لظروفٍ صحِّيَّةٍ؟؟!!

5 – لماذا تستمرُّ في إرسال رسائلك الجماعيَّة المحوَّلة البلهاء الغبيَّة المزعجة إليَّ، رغم أنَّني توسَّلتُ إليك مليون مرَّة ألا تفعل، ورغم أنَّني أفضِّل أن تذهب بلا رجعةٍ، وأن تخرج من حياتي للأبد، قبل أن ترسل لي هذه السَّخائم والتَّفاهات، ورغم أنَّني قلتُ مليون مرَّة إنَّ كلَّ مَن يرسل لي رسالةً محوَّلةً أعدُّه طفلا عابثًا لا يستحقُّ الاحترام، ولا أن أعرفه أو يعرفني؟؟!!

6 – رابط قناتك على يوتيوب، التي أنشأتها عقب ما حدث من تجميد الدِّراسة، والموجَّهة بالأساس لـ (تلاميذ ) الابتدائي والإعدادي (أو حتَّى الثَّانويّ ). حاولت أن أتفهَّم وجهة نظرك في إرسال الرَّابط إليَّ يوميًّا، بل ومطالبتي بالاشتراك فيها، فَحَارَ عقلي، وعجزتُ عن الفهم!!
كيف تتوقَّع يا عزيزي، أنَّ معلِّمًا على المعاش مثلي، ويعاني ممَّا أعانيه صحِّيًّا، يمكن أن يفرِّغ نفسه وحياته للاشتراك في قنوات موجَّهة بالأساس إلى (التَّلاميييييييييذ )؟؟!!

بسببكم ..
كرهت فيس بوك
وأخشى أن أكره حياتي؛ فيصير الموت – بسببكم – أحبَّ إليَّ من الحياة!!
سامحكم الله